فـيـفـاء | جـارة الـقـمـر

جارة القمر كما تُلقب ،، وهي إحدى محافظات منطقة جازان الجبلية. وبطبيعة خلابة وأجواءٍ معتدلة طوال العام تتميز ،، مرتفعاتُ خضراء يعانقها السحاب ونسمات باردة ممزوجة برائحة الأمطار .. هـنـا سحر الألباب والأبصار .. فيفاء

إن من أكثر ما تتميز به محافظة فيفاء هي طرقها الضيقة ومدرجاتها الزراعية الخضراء ومبانيها المعلقة على سفوح الجبال في صورة مبهرة، حتى ستدهشك تلك الطريقة التي يقف بها أصحاب المركبات فوق أسطح منازلهم، وبعض المساجد المعلقة في السحاب والتي تقام فيها صلوات الأعياد.

وفي المساء تتزين جبال فيفاء بأنوار المنازل والطرقات لتصبح كالنجوم المتلالئة للناظرين من الأسفل نحو جبالها

إطلالات ومنتزهات
أما عن أعلى نقطة وارتفاع فيها فتصل إلى 1820م.
ولدى فيفاء العديد من الإطلالات الشهيرة والمميزة وأعلاها هي العبسية والتي تطل على معظم أنحاء جبال فيفاء وجهاتها وأهم مدرجاتها الخضراء، بالإضافة إلى مواقع سياحية أخرى كالخوشين ومنطقة السمّاع المطلة على عدد من الأودية والشعاب ومدينة جازان ، ومطل اللعثة الشهير والوشر والدكرة والسرة والخطم والدحرة والنقيل ومنتزه بردان وقرضة والدّفرة

الحياة
يعيش سكان مرتفعات فيفاء حياة الريف والجبل وهي بمثابة “النقاهة” لهم وللزائر ، إذ يعُم الهدوء هذه المدينة ليلًا مع نسمات الهواء العليل حتى تستيقظ صباحًا على أصوات الطيور والعصافير.

مـــنـــاخ
تقع جبال فيفاء ضمن مناخ قاري حار رطب صيفًا ومعتدل شتاءً ولكنها تتميز بمناخ فريد خاص بها نظرًا لارتفاعها الشاهق وبيئتها الزراعية. حيث يُصنف المناخ بالمعتدل طيلة أيام العام ويميل للبرودة شتاءً، ويتميز صيف فيفاء بالضباب والأمطار الغزيرة مقارنة بباقي فصول السنة

الزراعة وتربية الماشية
يتمسك أهالي محافظة فيفاء بعاداتهم الأصيلة وتراثهم العريق وتُعد الزراعة وتربية الماشية هي أهم مصدرين للدخل في فيفاء، فتُزرع العديد من الأشجار والحبوب وبعض الفواكه الموسمية والخضروات والنباتات العطرية كالكاذي والنرجس إلى جانب تربية النحل التي امتازت به فيفاء نظرًا لارتفاعها واعتدال أجوائها طيلة العام

التسوق والأسواق الشعبية
وفي فيفاء سيجد الزائر الباحث عن تراث المكان وذكرياته وصنعة سكانه ضالته عند زيارته لسوق “النفيعة” و “نيد الدارة” وهما من أوائل أسواق المحافظة واللذان يتميزان بطابعهما التقليدي وبساطة دكاكينهم ومعروضاتهم من التراث الجبلي العتيق, بالإضافة إلى سوق “فيفاء الشعبي” الكبير في داخل المدينة والذي يوفر كافة الخدمات والمبيعات الأساسية لمرتاديه بمساحة واسعة رحبة تقام فيها أيضًا بعض الفعاليات والمناسبات وحفلات العيد.

الــســـكــن
أما عن السكن فتتوفر في محافظة فيفاء عدد من الشقق المفروشة بطابع جبلي وريفي بسيط وتطل على مناظر سياحة خلابة.

فيديو رحلة فيفاء

ــــــــــــــــــــــــــــ
عبدالإله العطيف 🚀